8 اسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

0
Advertisements

8 اسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات، عند التحدث عن تأخر الدورة الشهرية للسيدات المتزوجات أول شيء يدور في الذهن هو أن ذلك أحد أبرز أعراض الحمل المبدئية والشهيرة. إلا أنه هناك العديد من الأسباب الأخرى والتي لا علاقة لها بالحمل وقد تكون السبب في تأخر الدورة الشهرية عن موعدها للمتزوجات.

وفي المقال التالي على موقع إكس لارج سوف نتعرف على 8 اسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات، ومعلومات عن أعراض تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات.

8 اسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

إن تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات وغير المتزوجات من الأمور المقلقة؛ وذلك لأنها قد تكون مؤشر على وجود مشكلة هرمونية أو أعراض مرضية أخرى، ولكن لا تدل دائماً على حدوث حمل ولا تعتبر السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

من الطبيعي أن تتكرر الدورة الشهرية لدى السيدات أو غالبية النساء كل 28 يوم وهذا هو الإنتظام الطبيعي في موعد الدورة الشهرية، وتحتسب تلك المدة من أول يوم للدورة وتنتهي مع إنتهائها إن كانت تستمر ما بين 3 أيام وإلى 10 أيام، وأن تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها عن 35 يوماً فهو أمر غير طبيعي يحتاج إلى معرفة الأسباب.

  • القلق والتوتر: إنه من المعروف عن تأثير الحالة النفسية على عمل الهرمونات في الجسم وخاصة للسيدات وتأثيرها على كافة عمليات الجسم الحيوية، وهذا التأثير يصب ويؤثر على موعد الدورة الشهرية عند السيدات المتزوجات.
    ومن خلال الشعور المستمر بالقلق والتوتر قد لا يؤثر على تأخير موعد الدورة الشهرية فقط ولكن أيضاً يؤثر على إمكانية الإصابة ببعض الأمراض ومنها الزيادة الكبيرة في الوزن والإصابة بمرض ضغط الدم.
  • إنخفاض الوزن والنحافة: إن النحافة أو الإضرابات التي تحدث في تناول الطعام وعدم وجود تنظيم في طريقة الحصول على العناصر الغذائية الأساسية من كربوهيدات ودهون صحية وبروتين وأملاح معدنية وفيتامينات يؤثر بشكل مباشر على إفتقار الجسم لتلك العناصر المهمة وقد تتسبب في توقف عملية الإباضة وتغيير كبير في وظائف الجسم ومنها تأخير موعد الدورة الشهرية عن موعدها.
  • الزيادة المفرطة في الوزن: كما تؤثر النحافة المفرطة على إضطراب في موعد الدورة الشهرية أو تأخرها عن موعدها، وأيضاً الزيادة الكبيرة في الوزن تفعل ذات المفعول من خلال الإضطرابات الهرمونية التي تحدثها تلك الزيادة في الوزن مما يؤثر على موعد الدورة الشهرية وعلى كميتها وموعدها، ومن خلال الإلتزام بحمية صحية متوزانة وممارسة أي نوع من الرياضة سوف يعمل على ضبط عمل الدورة الشهرية ونزولها في موعدها.
  • مرض تكيس المبايض: لا يتعلق هذا المرض بإمكانية الحمل خارج الرحم أو المعروف ببطانة الرحم المهاجرة، أو أنه قد يؤدي إلى تأخر الإنجاب أو قد يكون سبب للعقم، إلا أنه سبب هام لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها وذلك بسبب إنتاج المبايض لهرمونات الذكورة وهو هرمون الأندروجين والذي يحدث الكثير من الخلل الهرموني وأبرزه هو تأخر موعد الدورة الشهرية ولكن من دون حدوث حمل.
  • تناول حبوب منع الحمل: من المعروف أن حبوب منع الحمل تحتوي على هرمونات الأستروجين والبروجسترون واللذان يعملان على زيادة سماكة الرحم وتقليل فرص وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات وتلقيحها وبالتالي تقليل فرص حدوث الحمل قدر المستطاع.
    ومن أكثر الأعراض الشائعة لتناول حبوب منع الحمل هو عدم إنتظام الدورة الشهرية في موعدها وقد تستمر حالة عدم إنتظام الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل إلى ما يقارب الستة أشهر.
  • بعض الأمراض المزمنة: مثل مرض السكر وبعض الأمراض الهضمية المزمنة والتي تقوم بعمل إضطرابات في عملية الهضم وبالتالي تتسبب في تأخر وعدم إنتظام الدورة الشهرية عن موعدها بل وقد يؤدي إلى إنقطاعها.

أقرأ أيضاً عن شكل إفرازات الدورة بالصور

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.