وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا

0
Advertisements

وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا، في فصل الشتاء من كل عام يبحث الكثير من الناس عن طرق الوقاية من الإصابة بالبرد والوصفات الطبيعية التي تساعد في التخلص من أعراض البرد الصعبة مثل الزكام والرشح والكحة وآلم العظام وغيره.

وعلى الرغم من أننا في الوقت الحالي نمر بأزمة فيروس كورونا المستجد وبأعراضه الصعبة والتي تتشابه في الكثير منها مع أعراض البرد ولكن بقسوة كبيرة عنها وأعراض أقسى، وفي الكثير من التحذيرات الموجودة في الوقت الحالي تحثنا على عدم التعرض لنزلات البرد حتى لا تزيد من التعرض لأعراض كورونا القاسية.

وفي المقال التالي سوف نتعرف سوياً على وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا وكيفية الوقاية منها.

وصفات طبيعية
وصفات طبيعية

وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا

إن من أشهر أعراض البرد والإنفلونزا والتي لا تمر نزلة البرد من دون التعرض لها هي ( السعال والرشح والزكام والعطس والكحة وإنسداد الأنف والحمى وإرتفاع درجات الحرارة وآلم العضلات وغيرها ).

ومن أبرز الوصفات المفيدة في التخلص من أعراض البرد والتي يوجد الكثير منها من مواد طبيعية متواجده في كل منزل:

مشروب الكراوية:

من أكثر المشروبات المفيدة في التخلص من الكحة ويحتوي العديد من المواد الدوائية المفيدة والتي تعمل على علاج السعال وخاصة السعال الجاف ويعمل على تحسين أداء الجهاز التنفسي وخاصة في فترة الأنفلونزا والبرد.

مشروب نبات الريحان:

إن في نبات الريحان العديد من الفوائد الجميلة والتي تجعل منه من أفضل وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا، يحتوي نبات الريحان على العديد من المواد الفعالة والتي تعمل على تقليل أو تخفيف حدة آلم نزلات البرد والسعال الجاف، ويدخل في العديد من العلاجات والأدوية التي تعمل على إذابة البلغم ويساهم الريحان في تنقية الشعب الهوائية ويسهل التنفس في فترة الأنفلونزا.

وأيضاً يحتوي الريحان على مواد طبيعية علاجية تهدىء من السعال ويساعد في البلع، من خلال غلي أوراق الريحان وتناولها طوال فترة البرد.

تناول مشروب القرفة:

إن في نبات القرفة من الفوائد ما يجعله من المشروبات المفيدة ليس فقط في فترة البرد والأنفلونزا ولكن طوال العام، فهو يدخل في العديد من الأكلات الحادقة وفي الحلو أيضاً وفي الكثير من المشروبات.

ويحتوي مشروب القرفة على مضادات للأكسدة والإلتهابات ويقي من الإصابة بالبكتيريا والفيروسات ويساعد في التخلص من أعراض البرد القاسية، ومن خلال تناول القرفة مع عسل النحل في مشروب أكثر من مرة في اليوم طوال فترة البرد يساهم في تقليل السعال وتخفيف الآلم والإرهاق.

تناول الثوم:

الثوم من أفضل أنواع النباتات القاتلة للفيروسات والبكتيريا الضارة وله العديد من الفوائد التجميلية للشعر، ويستخدم بشدة طوال فترة البرد لمحاربة أعراضه الصعبة ومنها أن في تناول الثوم في الأطعمة في فترة البرد يقلل من آلم البرد ويساعد في التنفس بشكل طبيعي ويعمل على تقوية الجهاز المناعي لمحاربة فيروس البرد.

مشروب الزنجبيل:

الزنجبيل يحتوي على العديد من المواد العطرية المفيدة والتي تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والفيروسات والفطريات وخاصة تلك التي تسبب البرد وأعراضه؛ ومن خلال تناول الزنجبيل من خلال مشروب أو تناوله فريش في الأطعمة يساهم في تقليل آلم الحلق ويقلل من السعال.

وأيضاً في تناول الزنجبيل مع الليمون أو العسل في وقت البرد يكافح البرد وأعراضه الصعبة ويجعل من تلك الفترة تمر بسلام.

تناول العسل:

العسل وكما قال الله سبحانه وتعالى فيه شفاء للناس، والعسل يعتبر من أكثر العلاجات الطبيعية فاعلية في فترة البرد؛ فهو يعمل على تقليل حدة البرد وتأثيره على التنفس والبلع ويعمل على تهدئة السعال ويعمل على طرد البلغم ومن المهم تناوله من خلال إضافته على الزنجبيل والليمون وتناوله مع مشروب القرفة أيضاً.

أقرأ أيضاً عن

السعرات الحرارية في البرتقال

السعرات الحرارية في الأرز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.