كم عدد عضلات الجسم البشري

0
Advertisements

كم عدد عضلات الجسم البشري، يعتبر الجسم البشري بكل ما فيه من خلايا وأجهزة وغيره من أعظم عاجئب قدرة الله في خلقه؛ وبالنظر إلى كيفية عمل الجسم البشري من الحركة والنوم والتفاعل اليومي في الحياة يجعلنا نقر بوجود الخالق سبحانه وتعالى بما لا يدع مجال للشك.

والعضلات من أهم أجزاء الجسم البشري والتي من دونها لن يتمكن الإنسان من أداء الحركات والانشظة اليومية البسيط منها والمعقد، ولن تتمكن المفاصل والأنسجة الضامة من أداء وظائفها الطبيعية من دون العضلات؛ وهو ما سوف نتعرف عليه في المقال التالي على كم عدد عضلات الجسم البشري.

كم عضلات الجسم البشري

  • عند التعرف على الجهاز العضلي في الجسم البشري، فهي مجموعة من الأنسجة البروتينية والتي تدعى بالألياف العضلية. والتي يوجد منها ما يتصل بعضه ببعض حتى يؤدي وظيفة ما بالتعاون مع الأوعية الدموية والعظام والأنسجة الضامة.
  • وتكون وظيفة العضلات في الجسم هو الإنقباض والإنبساط العضلي من خلال المرور على المفصل، يهدف من خلالها سهولة أداء المفصل لحركاته الأساسية بسهولة ويسر وتلك الأنشطة تتضح في بعض النشاطات اليومية مثل الجري والمشي والصعود والهبوط والجلوس والوقوف وغيرها من الحركات اليومية.
  • أما عن الإجابة على سؤال كم عضلات الجسم البشري، فيبلغ عددها في الشخص البالغ حوالي 600 عضلة، تشكل ما يقارب من 40% من وزن جسم الإنسان. وتتكون كل عضلة من مجموعة من الألياف العضلية والتي يتراوح طول الليفة العضلية الواحدة ما يقارب من 40 ملم.
  • تعتمد قوة وقدرة تحمل كل عضلة على عدد الألياف العضلية التي تتكون منها تلك العضلة، ومثال ذلك عدد الألياف العضلية الموجودة في عضلة الظهر مثلاً أو عضلة الفخذ، لا تتناسب وقوة عضلات الذراعين أو البطن البسيطة وهكذا.
    وبالتالي ولكل منهم قدرته على تحمل النشاط البدني الذي خلقت لأجله.
  • وأما فيما يتعلق بالوقود الذي تستخدمه العضلات حتى تؤدي وظائفها الأساسية، فمن المعروف أن وقود العضلات هو ثلاثي أدينوسين الفوسوفات وهي الطاقة التي تعمل على توليدها العضلات على حسب نوع وتوقيت النشاط البدني المطلوب.
    فضلاً عن وجود ما يسمى بالمخزون العضلي والذي يختلف من الشخص العادي عن الرياضي والذي لديه عمر تدريبي طويل.

أنواع العضلات في الجسم البشري

بعد أن تعرفنا على كم عضلات الجسم البشري، سوف نتعرف على أنواع تلك العضلات وأهميتها لعمل الجسم وأداء المهام اليومية البسيط منها والمعقد وهي كالأتي:

العضلات الهيكلية: وهي العضلات التي يتحكم الجسم بانقباضها وانبساطها والتي تندرج تحت مسمى الحركات الأرادية للإنسان، وتلك العضلات تتكون من الأنسجة الضامة والتي تتشكل من خلال مجموعة من الأنسجة والتي تتصل بالعظام في حركتها الأساسية؛ وتشكل نسبة حوالي 55% من كتلة الجسم كاملة.

العضلات الملساء: هي العضلات التي تُسمى بالعضلات اللاإرادية والتي لا يتمكن الجسم من التحكم في إنقباضها أوانبساطها وتلك هي الموجودة في الأوعية الدموية والشرايين وفي الجهاز الهضمي والرحم وغيرها من العضلات.

عضلة القلب: من أهم عضلات الجسم البشري، وهي تتشابه كثيراً مع العضلات الهيكلية والتي تظهر على هيئة مجموعة من الخطوط والأنسجة تحت المجهر ولكنها تنقبض من دون إرادة أو تحكم من الإنسان.

معلومات عامة عن عضلات الجسم البشري

  • إن تأثير قوة العضلات وكفائتها على قدرة الفرد على الحركة وأداء الوظائف اليومية بكل بساطة وراحة وتمده بالقوة اللازمة لأداء المهام اليومية البسيط منها والمعقد والذي قد يتطلب قوة وفاعلية أكثر من المعتاد والتي تزداد بالتدريب والتعود والحمل الزائد.
  • من المهم للحفاظ على كفائة العضلات الهيكلي منها والملساء هو ممارسة التدريبات الرياضية وحتى في أبسط صورها؛ من خلال المشي يومياً أو ممارسة ركوب الدراجات أو حمل الأوزان البسيطة وغيره من التمارين. مع الحفاظ على الجسم من التعرض للكدمات أو الجروح والإصابات والتي قد تعطل من الحركة الطبيعية ودور العضلات.

اقرأ المزيد عن زيت جوز الهند للشعر

وايضاً عن تمارين لتنشيط الجسم 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.