كبر حجم رأس الطفل

0

كبر حجم رأس الطفل، يعتبر حجم رأس الطفل أحد المؤشرات الهامة والتي تحدد الطريقة التي سوف تلد بها الأم إما أن تكون الولادة طبيعية أو قيصرية ومنذ أن يبدأ الجنين في النمو ومع إقتراب موعد الولادة يبدأ وضع الجنين في التغير حتى تنزل دماغ الطفل بإتجاه منطقة الحوض حتى يكون من السهل خروج رأس الطفل من فتحة المهبل.

ومن بعد الولادة تبدأ الأم في متابعة نمو الرضيع وتطوره مع طبيب الأطفال، ومن أكثر الأمور الهامة التي يجب على الأم متابعتها هو قياس محيط رأس الرضيع وهناك العديد من الاعتبارات التي تؤثر على الحالة الصحية للرضيع والتي يجب الإنتباه لها حتى يطمئن الطبيب على نمو المخ والتئام عظام الجمجمة بشكل طبيعي مع بعضها. وفي بعض الأحيان، ترجع هذه المشكلة إلى عوامل وراثية ولا تدعو للقلق وبعض الحالات قد تستلزم العلاج المبكر. وفي المقال التالي سوف نتعرف على كبر حجم رأس الطفل وتأثيره على الحالة الصحية.

كبر حجم رأس الطفل
كبر حجم رأس الطفل

اسباب كبر حجم رأس الطفل

  • العوامل الوراثية: كبر حجم رأس الطفل، يعود إلى بعض العوامل الوراثية سواء من الأب أو الأم وقد تحدث إن كان في عائلة أحد أقارب الزوج أو الزوجة لديهم رؤوس كبيرة، والتي قد تتسبب في أن يرث الطفل تلك الصفة وحجم الرأس، ومن دون أن تشير أو تشكل خطورة حقيقية على الطفل.
  • أمراض في المخ: كبر حجم رأس الطفل، قد يكون أحد أسبابه هو وجود بعض المشاكل في المخ وبعض الأعراض لأمراض يجب الإنتباه إليها مثل الاستسقاء الدماغي أو النزيف أو وجود ورم في المخ.[1]
  •  نقص في الكالسيوم: كبر حجم رأس الطفل، يعتبر نقص نسبة الكالسيوم في جسم الطفل أحد الأسباب التي تسبب زيادة في حجم رأس الطفل، وقد تتسبب في تأخير إغلاق فتحة اليافوخ، ولذلك من المهم والضروري هو تعريض جسم الطفل لأشعة الشمس المباشرة  يوميًّا في الصباح الباكر أو قبل الغروب بساعة والتي تعمل على إمداد الطفل لإمداده بفيتامين د (فيتامين الشمس) والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم بفعالية.
  •  مرض لين العظام: كبر حجم رأس الطفل، يعتبر مرض لين العظام من أبرز أسباب زيادة حجم رأس الطفل، فيصبح حجم الرأس أكبر نسبيًّا من حجم الطبيعي.

المعدل الطبيعي حجم رأس الطفل

يختلف المعدل الطبيعي حجم رأس الطفل من طفل إلى أخر، ووفقًا لوزنه وقياس محيط رأسه عند الولادة. إلا أنه وبشكل عام هناك متوسط طبيعي ومعدل يمكن من خلاله قياس محيط رأس الطفل الرضيع من سن الولادة وحتى عمر السنتين، وفقًا لما جاء في بيان منظمة الصحة العالمية.

عوامل خطورة كبر حجم رأس الطفل

كبر حجم رأس الطفل، من خلال ملاحظة ومتابعة الأم لتطور حجم رأس الطفل من الولادة إلى عمر عامين من الأمور المهمة في نمو الطفل، واكتشاف أي مشاكل صحية لديه في مراحل مبكرة والعمل على علاجها، والتي تحمي الطفل من الكثير المضاعفات.

لذلك من المهم على الأم مراجعة الطبيب فورًا حال وجود أي مظاهر على رأس الطفل غير طبيعية، وإذا لاحظتِ الأم أي زيادة أو نقصان في المعدلات الطبيعية لحجم رأس الطفل عليها طلب الإستشارة الطبية.

وتبعاً لما جاء في بيانات منظمة الصحة العالمية أنه إذا كان محيط رأس الطفل كبير منذ الولادة، فغالباً سيكون السبب وراثيًّا، وسينمو رأس طفلك بشكل طبيعي ولا مشكلة في ذلك. أما إن كانت رأس الطفل كبير بسبب مشكلة مرضية مثل الاستسقاء الدماغي أو النزيف أو الإصابة بورم، ويعتبر قصور في تطور حجم الرأس ويستوجب العلاج على الفور لتقليل تفاقم الأعراض والمشكلة المرضية.

اقرأ ايضا 

مصدر What to know about macrocephaly

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.